أخبار الكورةاوروبا

مشكلة نفسية تهدد حصول كيليان مبابي على لقب الأفضل في العالم مستقبلًا

كيليان مبابي.. تشهد الفترة الحالية ذروة تألق نجم باريس سان جيرمان والمنتخب الفرنسي مبابي، ما وجده بجوار نجوم الكرة حول العالم.

مبابي موجود بقوة في المنافسة على جائزة «البالون دور» التي تنظمها مجلة فرانس فوتبول الفرنسية كأفضل لاعب في العالم.

اللاعب يعلم حجم الصعوبة لاقتناص هذا اللقب بالموسم المنتهي 2020/2021، خاصة وأنه لم يحصل على ثمة ألقاب مع فريقه الـPSG.

المقربون من لاعب منتخب فرنسا يعلم جيدًا أن اللاعب الشاب يؤهل نفسه منذ زمن بعيد للحصول على البالون دور.

مبابي نفسه أعلن وقت فوزه بجائزة «كوبا» كأفضل لاعب شاب تحت سن الـ21، في عام 2018 قال أنه يجهز مكانًا في دولاب إنجازاته لـ«لبالون دور».

كيليان مبابي

من يتابع أداء مبابي جيدًا خلال السنوات الماضية يعلم جيدًا أن اللاعب لديه قصور كبير في تسديد الكرات بالرأس.

بالتالي نجح مبابي في إحراز سوبر هاتريك في مباراة منتخب بلاده أمام منتخب كازاخستان بالتصفيات المؤهلة لكأس العالم.

ضمن أهداف اللاعب بالمباراة كانت عن طريق رأسية على غير العادة، وهو ما يبدو أن اللاعب يطور من نفسه مؤخرًا بخصوص الكرات الرأسية.

مبابي يعلم جيدًا أنه للحصول على لقب الأفضل بالعالم يجب أن يكون مهاجمًا متكاملًا يلعب بالرأس والقدمين معًا.

ما يمنع مبابي طيلة هذه السنوات من اللعب بالرأس أزمة نفسية يعاني منها منذ عام 2016 بعدما أصيب بارتجاج في المخ نتيجة اصطدام مع لاعب نادي جانجون الفرنسي.

ولكن يبدو أن مبابي نجح في التغلب على تلك الأزمة نفسية التي قد تهدد مستقبل تنصيبه على عرش كرة القدم خلال السنوات المُقبلة.

تابع أيضًا:

ما هو رد فعلك؟

المواضيع ذات الصلة

1 of 146